بيان رقم 2، آباء وأمهات وأولياء أمور مجموعة مؤسسات لوكروزي ويسلان مكناس

سايسبريس
2020-06-07T15:11:54+01:00
الاخبار
سايسبريس7 يونيو 2020آخر تحديث : الأحد 7 يونيو 2020 - 3:11 مساءً
بيان رقم 2، آباء وأمهات وأولياء أمور مجموعة مؤسسات لوكروزي ويسلان مكناس

                   

بسم الله الرحمان الرحيم

في ظل استمرار إدارة لوكروزي في تعنتها ومصادرة حق الآباء في التواصل مع مؤسسة أبنائهم في هذه  الظرفية العصيبة التي تمر بها البلاد، لمناقشة الواجب الشهري و التعليم عن بعد ، و إمعانها في فرض سياسة  الأمر الواقع و استغلال الجائحة لتمرير جشعها و الانتصار لأنانيتها و استبدادها التربوي و الإداري .وفي إطار التفكير الإيجابي للآباء و حرصهم الدائم على مد جسور الحوار لتسوية الملف حضاريا؛ قام حشد كبير من الآباء و الامهات بزيارة المؤسسة صبيحة يوم الاربعاء 3 يونيو 2020 وكلهم أمل  للوصول إلى حل يرضي الطرفين . خصوصا بعد البلاغات المتوالية لمؤسسات التعليم الخصوصي في مختلف ربوع الوطن، التي استجابت للمطالب العادلة و المشروعة لأولياء أمور التلاميذ. لكن وكعادتها تخلف المديرة مرة أخرى موعدها مع التاريخ والقيم والتضامن . غير مكترثة لحضور كل من السلطة المحلية في شخص السيد الباشا وقائد الملحقة الإدارية البستان والأمن المحلي وبعض المنابر الإعلامية . وفي ظل ما حدث، يؤكد آباء وأولياء التلاميذ بمؤسسة لوكروزي على ما يلي: 

  1. التحية العالية للآباء والأمهات على تضامنهم ووحدتهم و رقيهم من أجل إسماع صوتهم والمطالبة  بحقوقهم المشروعة؛
  2. التفاعل الايجابي مع رسالة ممثلي السلطة العمومية  والأمن  الداعية إلى  مراعاة ظروف الحجر الصحي التي تمر منها بلادنا وتأجيل التجمهر إلى ما بعد الحجر، وشكرهم على التعهد بالقيام بدور الوساطة  بيننا وبين المؤسسة، 
  3. شجبنا  لاستمرار الإدارة في الممارسات  غير التربوية  من خلال نشر  تحذيرات  وتهديدات لأولياء الأمور من خلال الأقسام الافتراضية بالواتساب لما فيه من استغلال لفضاء التعلم الافتراضي وتشويش على المتعلمين وإقحام التلاميذ الأبرياء في مشاكل مصدرها الادارة. بسبب سياسة الآذان الصماء وعقلية  التسلط الإداري والتربوي؛
  4. استنكارنا  الشديد  لما  تقوم به المؤسسة من استغلال ماكر لمشاركات  التلاميذ  داخل  اقسامهم الافتراضية ، وإعادة نشرها مرات اخرى في مختلف المجموعات المدرسية دون إذن، بغرض تلميع صورتها أمام أولياء الأمور. وهذا فيه خرق صريح للخصوصية الفردية
  5. مطالبتنا بتجويد التعليم عن بعد وعدم اعتماد الواتساب كتقنية ألحقت الضرر بأبنائنا مما جعل البعض  يتغيب عن الدروس ويلتحق بمنصات الوزارة بحثا عن الجودة وتأمينا للصحة النفسية والجسدية.
  6. الـتأكيد على مطالبنا المشروعة المتمثلة في الإشراك في تدبير هذه المرحلة الاستثنائية بما يحفظ  حقوق الجميع وينتصر لقيم العدل والتضامن والمواطنة؛
  7. 7.      دعوتنا كل الجهات المعنية والجمعيات الوطنية لآباء وأولياء التلاميذ والفاعلين التربويين والجمعيات الحقوقية إلى التصدي لكل السلوكيات غير المواطنة الصادرة عن أرباب التعليم الخصوصي؛ 
  8. تمسكنا بخوض كافة الأشكال النضالية القانونية من أجل مراجعة رسوم الدراسة بما يتناسب  وما يقدم من خدمة تربوية في ظل هذه الجائحة وتداعياتها الاقتصادية والاجتماعية.

                ويسلان في:  5 يونيو 2020   

توصنا بهذا البيان و عملنا على نشره بدون تصرف