المديرية الجهوية للمياه والغابات و جمعية مدرسي علوم الحياة و الأرض بالمغرب فرع مكناس تنظم يوما دراسيا تحسيسيا بيئيا بسد سيدي الشاهد بالمهاية

تنظم المديرية الجهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر للأطلس المتوسط و جمعية مدرسي علوم الحياة و الأرض بالمغرب فرع مكناس بمناسبة الإحتفال باليوم العالمي للمناطق الرطبة تحت شعار ” العمل من أجل المناطق الرطبة يعني العمل من أجل الإنسانية والطبيعة ” وتزامنا مع فعاليات الأسبوع الأخضر تحت شعار ” لنزرع الأوكسجين ” الثلاثاء 2 فبراير 2022 يوما دراسيا تحسيسيا بيئيا بموقع سد سيدي الشاهد بالجماعة الترابية المهاية تعاونية نصير لصيد الأسماك.

و كما جرت العادة يوم 2 فبراير من كل سنة، يحتفل العالم باليوم العالمي
للمناطق الرطبة، وبهذه المناسبة تم التنسيق بين المديرية الجهوية للمياه و الغابات و محاربة التصحر للأطلس المتوسط وجمعية مدرسي علوم الحياة و الأرض بالمغرب فرع مكناس وشركائهما ، لتنظيم يوم دراسي تحسيسي بيئي و ذلك يوم الثلاثاء المقبل بموقع سد سيدي الشاهد بالجماعة الترابية للمهاية بعمالة مكناس.

ويتم الإحتفال هذه السنة تحت شعار: “العمل من أجل المناطق الرطبة يعني العمل من أجل الإنسانية و الطبيعة”. ويتزامن هذا الحدث البيئي مع تنظيم “الأسبوع الأخضر” في نسخته الثالثة لهذه السنة تحت شعار “لنزرع الأوكسجين” الذي تنظمه سنويا جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب.

فبعد نجاح النسختين السالفتين من التعبئة البيئية المواطنة خلال موسمي2020- 2021 ، استمرت هذه السنة الأنشطة العلمية والحوارية و التحسيسية والميدانية طوال أسبوع كامل. ويأتي الإحتفال بهذا اليوم كتتويج لهذه التظاهرة البيئية، حيث تم اختيار سد سيدي الشاهد الواقع بالجماعة الترابية للمهاية بعمالة مكناس كمنطقة رطبة، قصد المساهمة في إرساء مبادئ التنمية المستدامة وتحقيق بعض أهدافها.

ولتقوية الوعي بالعلاقة المتينة بين تثمين وتسويق هذا الموقع والمحافظة على التنوع البيولوجي والصحة الجسدية والنفسية للزوار ، وللمسامهة في استدامة التوازن البيئي وجودة الحياة و تنمية المساحات الخضراء ووضع حد للتراجعات وتدارك الخصاص وكذا تهذيب السلوك الفردي والجماعي .

التعليقات مغلقة.