يوسف بلكورة لازال رئيسا للكوديم و استقالة الفايسبوك لا اثر لها قانونا و لا تعفيه من مسؤولياته.

أعلن المكتب المديري للنادي المكناسي لكرة القدم عن عقد جمعه العام السنوي يوم 5 يوليوز 2022 بملعب الخطاطيف بدل الفنادق المصنفة. حيث نشر بلاغ على صيغة (صورة حمراء) على صفحة من صفحات الفايسبوك المفروض انها الصفحة الرسمية للنادي. و بعد اعلان عن موعد الجمع العام بربع ساعة، تم الإعلان عن استقالة الرئيس السيد يوسف بالكورة.هذا الأمر أثار العديد من التساؤلات حول قانونية الاستقالة؟ طبيعة الجمع العام المزمع عقده؟؟ و عديد الالتزامات و التعهدات التي وجب أن تتخذ فيها قرارات المفصلية في مثل هذه الظروف.
و لتنوير الرأي العام الرياضي المكناسي من بوابة الرسالة الإعلامية، أقول و هذا ينسجم مع منطوق الدستور و القانون المنظم للعمل الجمعوي و ينسجم أيضا مع جميع القوانين التنظيمية الرياضية الواردة في باب المكاتب و الهياكل المسيرة.بان استقالة الرئيس او شغور منصبه. إجراءات لها اثر مكتوب و بتوقيع او تصريح يحمل صفة الإقرار الصريح بالاستقالة او شغور المنصب لأسباب مرتبط بالموت أو العجز أو الاختفاء …
من خلال هذه الصورة القانونية يتضح ان استقالة رئيس النادي المكناسي من منصبه لا اثر لها قانونا. و لا يعتد بها. ولا تصلح إلا للتداول على الفايسبوك فقط لا غير. اما على مستوى الدوائر الرسمية. فلا يحق لأي شخص من المكتب المسير الحالي التحدث باسم الرئيس او القيام بمهامه او اتخاذ القرارات باسمه أو تحمل اي عبء من اعباء مسؤولياته. بعبارة اخرى السيد يوسف بلكورة هو الرئيس الفعلي للنادي المكناسي. و أي تداعيات أو مشاكل سيعاني منها النادي بسبب غياب الرئيس هو وحده من يتحمل مسؤوليتها.
الرأي العام الرياضي المكناسي للأسف الشديد بعضه تعامل مع الاستقالة على أنها قرار يستوجب ما بعده من إجراءات، في حين أن الأمر لا يعدو ان يكون (هضرة الفايسبوك ليس الا). و بالتالي الرئيس الفعلي للنادي المكناسي هو يوسف بالكورة و لمدة 4 سنوات قادمة. و اذا اراد الاستقالة فعليه تقديمها بشكل رسمي على الأقل إلى الدوائر الرسمية التي دللت له الصعاب و جعلته رئيسا لأجل الكوديم ومن اجل مصلحة الكوديم و لأجل تاريخ و رمزية الكوديم كجزء من التاريخ الرياضي لمدينة مكناس.
سايس اخبار و من اجل المزيد من الإيضاح حول ماهية الاستقالة و هل للمكتب المسير الحالي أي وثيقة أو مراسلة من الرئيس تفيد استقالته وفق المساطر القانونية، اتصلت بالسيد خالد تاعرابت نائب الرئيس على اعتبار انه المعني الأول بإدارة النادي في حالة شغور منصب الرئيس إلى حين عقد الجمع العام.و كان جوابه مقتضبا و دون تصرف(لم نتوصل في المكتب المسير بأي استقالة مكتوبة من السيد الرئيس الى حدود هذا الاتصال، و بالتالي – يضيف نائب الرئيس-فالسيد يوسف بلكورة لازال هو الرئيس الفعلي و القانوني للنادي إلى آن تظهر مستجدات او معطيات جديدة تفيد وجود استقالة من عدمها”. و بالمقابل رفض الإجابة عن باقي الأسئلة متحفظا ان يخوض في الحديث عن امور تهم المكتب المسير لأنه لا يملك اي تفويض تلزمه الحديث باسم الرئاسة.
بوشتى الركراكي صحافي مهني

التعليقات مغلقة.