شركة “لافارج هولسيم” تقوم بمبادرات إنسانية للتخفيف من وطأة أزمة كورونا

قامت شركة لافارج هولسيم خلال أزمة تفشي وباء كورونا المستجد كوفيد19، بتعبئة مجهوداتها من أجل تقديم يد العون إلى سكان مدينة ويسلان التي يجد بها معمل الإسمنت.

حيث عمدت لافارج في شهر أبريل على توزيع الدعم الغذائي الذي يتجلى في تسليم “قفف تضامنية” تحوي مجموعة من المواد الغذائية الأساسية إلى حوالي 5 آلاف عائلة قاطنة بالقرب من مصنع الإسمنت بويسلان، قصد التخفيف من الآثار الاجتماعية و الاقتصادية السلبية للوباء عليهم.

و واصلت مجهوداتها للتصدي للوباء المستجد حيث تم تقديم أزياء طبية موحدة ؛ مخصصة للجنة اليقظة والرصد الوبائي بمكناس، تشجيعا للأطر الصحية على تفانيهم في مواجهة الفيروس ، كما تم دعم المدينة بمواد التنظيف والتعقيم .

ولم يتم استثناء شهر رمضان المبارك من صبيب المساعدات الإنسانية ، حيث قامت “لافارج هولسيم” بمد أكثر من 4 آلاف أسرة في وضعية اجتماعية صعبة بقفف رمضانية تضامنية شملت مختلف المواد الغذائية الضرورية للساكنة المجاورة للمصنع.

إضافة لما سبق ذكره ، فقد أكملت “لافارج” مسيرتها التضامنية مع ساكنة ويسلان حيث شاركت إلى جانب جمعية النور لمالكي سيارات الأجرة بويسلان، وكذا المندوبية الإقليمية للصحة ، بتنظيم حملة  طبية لإجراء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد لفائدة جميع السائقين وكذا توزيع الكمامات الوقائية عليهم.

ومنذ تأسيس شركة “لافارج هولسيم” وهي تطمح للمساهمة الفعالة في التنمية الوطنية اقتصاديا واجتماعيا، كما تهدف إلى تنمية مختلف المناطق التي تتواجد بها مصانع الإسمنت الخاصة بها .

التعليقات مغلقة.