جهة بني ملال خنيفرة : تسجيل تحسن ملحوظ في جودة الهواء سنة 2020

تحسنت جودة الهواء بشكل ملحوظ في جهة بني ملال خنيفرة، في أعقاب تراجع أنشطة العديد من الوحدات الصناعية سنة 2020 بسبب تداعيات جائحة كوفيد 19، وفقا لمعطيات المديرية الجهوية للبيئة.

وبحسب تقرير للمديرية فإن التدابير المتخذة في إطار حالة الطوارئ الصحية، ولا سيما حظر التجول والحد من حركة النقل البري والجوي، قد ساهمت في تحسين جودة الهواء.

غير أن التقرير أضاف أنه من الصعب تحديد مقدار هذا التحسن في المؤشرات البيئية والحد من ملوثات الهواء على مستوى الجهة بأكملها والتي لا يوجد بها سوى محطة واحدة لمراقبة جودة الهواء في مدينة خريبكة.

وأضافت المديرية أنها بصدد إعداد دراسة تتعلق بمراقبة جودة الهواء بالإضافة إلى إقامة خمس محطات جديدة لرصد ومراقبة جودة الهواء سيتم إحداثها في الأقاليم الخمس بالجهة.

وأشارت الى اعتمادها لعدد من التدابير الرامية لتعزيز الرقابة والعقوبات على المخالفات البيئية من خلال معالجة حوالي 22 شكوى في عام 2020 تتعلق بشكل أساسي بالصرف الصحي السائل وإدارة النفايات وتلوث الهواء.

كما أجرت المديرية خلال العام 2020 ما مجموعه 129 عملية مراقبة في إطار اللجنة المهنية الإقليمية للمقالع بالإضافة إلى 79 عملية مراقبة تم تنفيذها في إطار اللجان الإقليمية المختلطة.

التعليقات مغلقة.