تنظيم دورة تكوينية لفائدة المجتمع المدني حول بأزيلال التكفل بالنساء ضحايا العنف

نظمت المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية لبني ملال-خنيفرة، يوم الاثنين بجماعة آيت محمد بإقليم أزيلال، دورة تكوينية لفائدة المجتمع المدني، حول التكفل بالنساء ضحايا العنف.

وتندرج هذه الدورة التكوينية ، التي نظمت بتنسيق مع صندوق الأمم المتحدة للسكان ومندوبية الصحة والحماية الاجتماعية بأزيلال ، في إطار البرنامج الوطني الصحي للتكفل بالنساء والأطفال ضحايا العنف.

ويتمثل الهدف من هذه الدورة التكوينية، التي استفاد منها العديد من الجمعيات المحلية، في التحسيس وتعزيز الوعي بظاهرة العنف القائم على النوع الاجتماعي ، سواء كان جسديا أو جنسيا أو مدرسيا أو إلكترونيا أو غير ذلك ، من خلال مقاربة تشاركية وجماعية مع مختلف المتدخلين.

وخلال الدورة التكوينية ، التي احتضنتها في دار الأمومة بآيت محمد تحت إشراف فريق من الأطباء من المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية بني ملال-خنيفرة، تم التأكيد على ضرورة تعزيز قدرات جمعيات المجتمع المدني في مجال حماية حقوق النساء ضحايا العنف.

وشكلت هذا المناسبة فرصة لتحسيس الأطراف المعنية بالعوامل المتسببة في تفشي ظاهرة العنف ضد النساء بمختلف أشكاله وتداعياتها المجتمعية، واقتراح ميثاق يتضمن توصيات ذات صلة من شأنها تعزيز المبادرات المتعلقة بالتصدي لهذه الآفة المجتمعية.

ومن المقرر عقد دورات تدريبية ولقاءات تحسيسية وتأطيرية طيلة شهر يونيو على مستوى الأقاليم الخمس بجهة بني ملال خنيفرة، بهدف تفعيل أهداف برنامج وزارة الصحة والحماية الاجتماعية في هذا المجال.

وتقوم استراتيجية وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية في هذا المجال على إنشاء مراكز استماع وتوجيه في المستشفيات، تتمثل مهمتها الأساسية في استقبال النساء والأطفال ضحايا العنف وسوء المعاملة ، وتقييم حالتهم الصحية من وجهة نظر طبية-نفسية، وإرشادهم وتوجيههم نحو المؤسسات المختصة الملائمة.

التعليقات مغلقة.