تازة: الكلية المتعددة الإختصاصات تنظم ندوة وطنية حول موضوع “أنظمة التحكيم: المفاهيم والتطبيقات”

شكل موضوع “أنظمة التحكيم: المفاهيم والتطبيقات” محور ندوة وطنية نظمتها مؤخرا، الكلية متعددة التخصصات بتازة بشراكة مع الهيئة المغربية للتحكيم والوساطة بالرباط.

وسعى المنظمون من خلال هذا اللقاء الى فتح نقاش علمي تناول الجوانب العملية والنظرية والاشكالات التطبيقية التي يطرحها النظام القانوني للتحكيم بالمغرب سواء تعلق الأمر بالتحكيم الداخلي أو التحكيم التجاري الدولي، من خلال مجالات دقيقة كالمجال المدني، الضريبي، الاداري، التجاري، العقاري والعلاقات الشغلية.

وقد قارب المتدخلون بهذا اللقاء العلمي، التحكيم باعتباره آلية مهمة لفض المنازعات وخصوصا أن التشريع الوطني في هذا المجال عرف مستجدات هامة حيث صادق مجلس النواب بتاريخ 22 يونيو 2021 على مشروع القانون رقم 17/95 الخاص بمدونة التحكيم والوساطة الاتفاقية وتمت احالته على مجلس المستشارين بتاريخ 23 يونيو 2021 للمناقشة والتعديل والإضافة.

وجاء مشروع هذا القانون لتحسين مناخ الأعمال وتحقيق الأمن القانوني وتقوية البيئة الجاذبة للاستثمار إلى جانب ملاءمة القانون المغربي مع الاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها المملكة وتنزيل توصيات ميثاق إصلاح منظومة العدالة إلى جانب تحسين موقع المغرب ضمن مؤشر مناخ الأعمال “دوين بيزنيس” الذي يتبناه البنك الدولي لقياس مؤشر التنمية لدى مختلف بلدان العالم.

وتمحورت مداخلات هذه الندوة حول العديد من النقط المرتبطة بالجانب المفاهيمي والتطبيقي لأنظمة التحكيم سواء تعلق الأمر بالنظام القانوني للتحكيم الداخلي أو بالنسبة للنظام القانوني للتحكيم التجاري الدولي.

وتناولت مواضيع الندوة الإشكاليات العملية في مجال التحكيم متعدد الأطراف، والتحكيم بدون اتفاق، والتحكيم بين الرضائية والقواعد القانونية الآمرة، وحجية التحكيم.

كما كان اللقاء العلمي فرصة لتقديم قراءة في مشروع القانون رقم 17-95 المتعلق بمدونة التحكيم والوساطة الاتفاقية، وملاءمة قواعد التحكيم التجاري الدولي لقواعد التحكيم الوطني، وإجراءات المحاكمة التحكيمية: القسمة التحكيمية نموذجا.

كما توقف المتدخلون عند واقع وآفاق التحكيم الضريبي. التحكيم في المادة الإدارية، ونطاق بسط القاضي الإداري لرقابته على التحكيم في العقود الإدارية، وموضوع التحكيم والقضاء الإلكتروني.

وفي ختام الندوة العلمية قامت اللجنة المنظمة بتكريم أستاذين بارزين هما محمد تكمنت محامي بهيئة الرباط واستاذ جامعي، وأسامة عبد الرحمان أستاذ التعليم العالي بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بوجدة.

التعليقات مغلقة.