المجلس الوطني للصحافة يعقد لقاء تواصليا مع مسؤولي المؤسسات الإعلامية حول برامج التكوين

نظم المجلس الوطني للصحافة، لقاء تواصليا، أخيرا، مع مدراء نشر ورؤساء تحرير الصحف والمؤسسات الإعلامية الوطنية، وذلك عبر تقنية المناظرة عن بعد.

وتناول اللقاء عرض حصيلة برامج التكوين التي اًرشف عليها المجلس لفائدة الصحفيين بمختلف جهات المملكة، وذلك منن نهاية 2019 إلى غاية نهاية 2020.

وقدم عضو المجلس الوطني للصحافة حميد ساعدني تقييما لمختلف هذه الأنشطة، كما عرض محاور البرامج الجديدة التي انطلقت مع بداية 2021.

وأعلن المجلس عن المبادرات التكوينية المبرمجة خلال العام الجديد، سواء العامة منها أو الموضوعاتية المتخصصة، إضافة إلى الشراكات التي وقعها مع مؤسسات وطنية ودولية من أجل توفير فرص تكوين وتدريب متنوعة لمختلف فئات الصحافيين المغاربة.

في غضون ذلك، كشف المجلس عن سلسلة حلقات تكوينية سيتم إطلاقها قريبا حول القضايا المالية والاقتصادية، وتغطية الانتخابات وعمل المؤسسات المنتخبة، وتغطية قضايا المحاكم والتكوين في مجال حقوق الإنسان، فضلا عن التقنيات الرقمية واستعمالاتها المختلفة، وتدبير المقاولات الصحفية، وصحافة الأزمات، والتجديد والابتكار في المحتوى، والتعريف بميثاق أخلاقيات المهنة ودليل الوساطة والتحكيم في قضايا الصحافة، وكذا مواصلة تنظيم حلقات البرنامج التكويني حول قضية الوحدة الترابية وتنمية معارف الصحفيين بشأنها.

وأشاد ممثلو مقاولات الصحافة والإعلام المشاركين في اللقاء بهذه المبادرات، مسجلين اقتراحات وأفكار لإغنائها وتعزيزها.

ودعا ممثلو المقاولات الصحفية إلى تكييف مثل هذه اللقاءات التواصلية بين المجلس الوطني للصحافة ومهني القطاع.

وشهد اللقاء مشاركة ممثلي صحف وطنية مكتوبة وإلكترونية، وقنوات السمعي البصري العمومية والخاصة، ومقاولات الصحافة الجهوية، إلى جانب أعضاء من المجلس الوطني للصحافة.

التعليقات مغلقة.