السلة المكناسية: ضعيف الكوديم بطلا للمغرب و سيدات مكناس يحملن درع بطولة القسم الممتاز.

بعد 3 مباريات نهائية في أسبوع واحد جمعت سيدات النادي المكناسي لكرة السلة بسيدات نادي الجيش الملكي.تمكنت الكوديم قبل قليل و من داخل المركز الرياضي للجيش الملكي من حسم هذه النزالات الماراطونية بفوز عريض على سيدات نادي الجيش الملكي بنتيجة 56/44
سيدات الكوديم و بعد مواسم من التميز و الحضور في أكثر من نهائي. اليوم يتحقق حلم كتيبة الضعيف بفوز ساحق و عريض و بدرع الدوري المغربي الممتاز لكرة السلة برسم موسم 2022.
الرياضة المكناسية اليوم بجناحي طائر. جناح الكرة الطائرة و جناح كرة السلة. طائر متوج حقق 4 القاب في موسم واحد ( بطولتي دوري و كاس العرش و صعود) ليحفظ بذلك ماء وجه الرياضة المكناسية التي صعدت البوديوم في زمن التراجع، زمن العبث الرياضي، زمن غياب سياسة واضحة المعالم لدعم الرياضة بالمدينة.
اليوم وجب على الجهات المانحة التعالم مع الأندية الرياضية بمنطق عقدة الأهداف و بمنطوق المثال الشعبي المغربي( كون سبع و كولني)
كوديم الكرة الطائرة تحتاج لفضاء خاص بالتداريب يكون مشتلا لمدرسة منتجة للإبطال ممن سيحملون راية النصر خلف عن سلف.
كوديم كرة السلة أيضا تحتاج الشيء نفسه مدرسة للتكوين تساهم في صناعة التميز.
هذا طبعا مع استمرار الشرط الأساس حسن التسير و حسن التدبير و الاستقرار الموجب لتحقيق الاهداف و الالقاب.
مبروك لكوديم السلة و مبروك للضعيف الذي أصبح قويا بفضل اللقب، لا بدونه.
مبروك لمدينة مكناس على القاب باعثة للأمل، باعثة للثقة، باعثة للإيمان بأن العمل الجاد و التوفيق يصنعان التميز و يضمنان التواجد على البوديوم.
تبقى الإشارة اننا ننتظر من مدينة مكناس بكل فعالياتها تكريما خاصا لكوديم الطائرة والسلة معا، تكريما يليق بمجهودات كل مكونات الناديين لبلائها الحسن طيلة الموسم .
الف مبروك للكوديييييييم.
بوشتى الركراكي صحافي مهني

التعليقات مغلقة.