ارتفاع حجم الرواج المينائي بالمغرب سنة 2021 بنسبة %11,6

أعلنت وزارة التجهيز والماء، يوم الجمعة، أن موانئ المملكة سجلت تطورا مهما في الحجم الإجمالي للرواج المينائي، بعدما انتقل من 172,1 مليون طن سنة 2020 إلى 192,1 مليون طن سنة 2021، أي بارتفاع بلغ 11,6 في المائة.

وأشارت الوزارة في بلاغ صحفي، إلى أن الرواج الوطني (دون احتساب المسافنة) سجل حجما إجماليا يناهز 111,5 مليون طن (1,5%)، في حين أن نشاط المسافنة سجل رواجا حجمه 80,5 مليون طن بزيادة نسبتها 29,5 في المائة مقارنة بسنة 2020. ورغم آثار الأزمة الصحية العالمية، يضيف المصدر ذاته، فقد تمكن قطاع النقل البحري والمينائي من مواجهة الأزمة الصحية المرتبطة بوباء ” كوفيد 19 ” بمرونة جيدة، وذلك بضمان استمرارية السلاسل اللوجستية العالمية سنة 2021.

وتميزت سنة 2021 بتموقع نشاط المسافنة على رأس قائمة الأنشطة المينائية، وهي سابقة في تاريخ الأروجة المسجلة بالموانئ المغربية، حيث شكلت المسافنة نسبة هامة تقدر ب 41,9% من حجم الرواج المينائي الإجمالي، متبوعة بالواردات بنسبة 33,3%، والصادرات بنسبة 20,8%، ثم المساحلة بنسبة 3,2%، وأخيرا نشاط تزويد السفن بالوقود بنسبة 0,8%.

وفي هذا الإطار، سجلت الوزارة استقرار حجم الواردات سنة 2021 في 63 مليون طن (%0,03- مقارنة بسنة 2020)، بعد تسجيل رواج الحبوب (7,2 مليون طن/ 23,9-%)، والكبريت (6,8 مليون طن/ 5,1-%)، وحمض الامونياك (1,6 مليون طن/ 12,9-%)، والفحم الحجري (11,2 مليون طن/ 7,8+%)، والمحروقات (11,2 مليون طن/ 12,6+%).

كما بلغت الصادرات برسم سنة 2021، حجما إجماليا قدر ب 39,9 مليون طن (1,7+% مقارنة بسنة 2020)، وهذا راجع بالخصوص إلى رواج حمض الفوسفوريك (3,8 مليون طن/ 7+%)، والحاويات (4,8 مليون طن/ 2+%)، والفوسفاط الخام (9,4 مليون طن/ 5,6-%)، والأسمدة (10,9 مليون طن/ 6,8-%)، وأخيرا الكلانكير (1,2 مليون طن/ 2,5-%).

التعليقات مغلقة.