إقليم تازة يعلن خلوه من فيروس كورونا وهذه آخر معطيات الوضعية الوبائية بجهة فاس مكناس

اضحى، إقليم تازة خاليا من أية إصابات بفيروس كورونا، بعد إعلانه، اليوم الثلاثاء، عن تماثل آخر المصابين بالفيروس للشفاء بشكل تام، ويتعلق الأمر بأربع حالات، كانت تحت العلاج بمصلحة العزل الصحي بمستشفى ابن باجة بالمدينة ذاتها.

وكان إقليم تازة، قد سجل 55 حالة إصابة بالفيروس، منذ انتشار الوباء، قبل تماثل جميع الحلات المصابة للشفاء من كوفيد19 بشكل تام، كانت آخرها تماثل 4 حالات وحالة وفاة واحدة، ليعلن بذلك خلوه من أية إصابة.

إلى ذلك أعلنت المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس، عن تماثل 35 حالة للشفاء، خلال 24 ساعة الماضية، ليصبح عدد المتعافين 503، في مقابل ذلك انحصر عدد الوفيات للأسبوع الثاني على التوالي في 26 حالة وفاة و يخضع حاليا 410 حالة للعلاج.

وأظهرت المعطيات الرسمية نفسها، أن عدد الحالات المصابة بالفيروس بالجهة، يشهد انخفاضا تدريجيا، بحيث سجلت تسجل خلال 24 ساعة الماضية 10 حالات جديدة، ليرتفع إجمالي الحالات المسجلة منذ بداية الوباء إلى الآن في 939 حالة، سجلت منها تسع حالات بعمالة فاس، وحالة واحدة جديدة بتاونات.

وبخصوص التوزيع الجغرافي للحالات المصابة بالفيروس حسب مدن جهة فاس مكناس، وفق المعطيات المحينة، فقد سجلت عمالة فاس منذ بداية الوباء إلى الآن 582 حالة، عمالة مكناس في 118 حالات وإقليم صفرو 46، فيما يشهد الوضع الوبائي، استقرارا ملحوظا بكل من الحاجب ب 98 و تازة بـ 55 حالة، وتاونات 13، بينما ظل إقليم إفران؛ الذي كان قد سجل 20 حالة منذ بداية الوباء إلى الآن، خاليا من أية إصابة بعد تعافي جميع الحالات المصابة إلى جانب إقليم مولاي يعقوب الذي كان قد سجل هو الآخر 7 حالات تماثلت 5 منها للشفاء وحالتين تخضعان للعلاج، فيما ظل إقليم بولمان خاليا من أية إصابة بالعدوى منذ بداية الوباء حتى الآن.

وتهيب المديرية الجهوية للصحة بالساكنة الاستمرار في الامتثال للقوانين الحجر الصحي و نصائح وزارة الصحة من أجل القضاء على هذا الوباء العالمي.

التعليقات مغلقة.