ناسا تطلق مهمة “المثابرة” لاستكشاف كوكب المريخ بمشاركة جديدة للمغربي كمال الودغيري

2020-07-30T16:50:33+03:00
2020-07-30T16:50:35+03:00
علوم و تكنولوجيا
سايسبريس30 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
ناسا تطلق مهمة “المثابرة” لاستكشاف كوكب المريخ بمشاركة جديدة للمغربي كمال الودغيري


تدشن وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) اليوم الخميس ، مهمة جديدة لاستكشاف كوكب المريخ أطلق عليها اسم “بيرسيفيرانس – المثابرة” بمشاركة جديدة للعالم المغربي كمال الودغيري.

وفي له، قال العالم المغربي الذي يشرف إلى جانب عدة فرق من « ناسا » على المراحل الأخيرة قبل بدء العد التنازلي لإطلاق مركبة « المثابرة »، « سأشارك في عملية الإطلاق كما كان الحال بالنسبة للمهمات السابقة التي استهدفت كوكب المريخ ».

وسيتم إطلاق المركبة ذات الست عجلات من مجمع الإطلاق الفضائي في قاعدة كيب كانافيرال الجوية في فلوريدا في حدود الساعة 7:50 (بتوقيت غرينتش -5).

وتهدف مهمة « المثابرة » ، من بين أمور أخرى ، الى اكتشاف آثار الحياة القديمة على الكوكب الأحمر وستجمع عينات من الصخور والتربة لدراسة المناخ والجيولوجيا.

ولعب كمال الودغيري الذي يمتد مساره المهني بوكالة الفضاء الامريكية الى عقدين، دورا رئيسيا في العديد من المهمات الفضائية، وخاصة تلك المتعلقة بالمعدات الاستكشافية للمريخ والمهمة الدولية « كاسيني » التي استهدفت كوكب زحل.

وبعد رحلة مدتها سبعة أشهر ، ستهبط مركبة « المثابرة » في فوهة جيزيرو في 18 فبراير 2021. وتم اختيار هذه الفوهة التي يبلغ قطرها 50 كيلومترا لتنوع تكوينها الجيولوجي .

وسيجمع المركبة عينات من الصخور والتربة للعودة بها إلى الأرض بما يسمح بدراسة مناخ وجيولوجيا كوكب المريخ ويمهد الطريق لاستكشاف الإنسان للكوكب الأحمر.

وتم اقتراح اسم « المثابرة » لهذه المهمة من قبل طالب يبلغ من العمر 13 عاما ينحدر من ولاية فرجينيا.

وبهذا الخصوص، قال الودغيري « لا يمكننا اختيار اسم أفضل من هذا بالنظر إلى كل التحديات واجهت فريق العمل لضمان إطلاق المركبة » وذلك في إشارة إلى الصعوبات التي يفرضها بشكل خاص العمل عن بعد في ظل تفشي وباء كورونا على نطاق واسع بالولايات المتحدة .