معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا يعين المخترع المغربي ماجد البوعزاوي عضوا في لجنة التحكيم لبرنامج (®Solve) الدولي

2020-07-07T16:51:48+03:00
2020-07-07T16:55:04+03:00
علوم و تكنولوجيا
سايسبريس7 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا يعين المخترع المغربي ماجد البوعزاوي عضوا في لجنة التحكيم لبرنامج (®Solve) الدولي


تم مؤخرا تعيين المخترع المغربي ماجد البوعزاوي في لجنة تحكيم برنامج (®Solve) الدولي، الذي نظمه معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، الذي يروم معاجة التحديات العالمية.
وأوضح بلاغ للجمعية المغربية « أوفيد المغرب »، التي يرأسها ماجد البوعزاوي، أنه بفضل تحديات الابتكار المفتوح، يتيح هذا البرنامج ، الذي يمثل سوقا للابتكار له تأثير اجتماعي، إمكانية اكتشاف رواد الأعمال الاجتماعية القائمة على التكنولوجيا في جميع أنحاء العالم، وتجميع نظم الابتكار الخاصة بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وتمويل ودعم رواد الاعمال هؤلاء لمساعدتهم على إحداث تأثير تحويلي مستدام.

وأضاف المصدر ذاته، أن التحديات العالمية لسنة 2020 لبرنامج (Solve) ترتكز على عدة محاور، لاسيما الوظائف الجيدة وريادة الأعمال الدامجة، وتعلم الفتيات والنساء، والنظم الغذائية المستدامة، وصحة الأم والرضع والأمن الصحي والوباء.

وأوضح البلاغ أنه بصفتها عضوا في الاتحاد الدولي لجمعيات المخترعين، تم تكليف جمعية « أوفيد المغرب » بتقييم التحديات التي وضعها برنامج (®Solve) حول « الأمن الصحي والوباء » أو كيف يمكن للمجتمعات حول العالم أن تكون مستعدة لاكتشاف والاستجابة للأوبئة الناشئة وللتهديدات المحدقة بالأمن الصحي؟

وحسب المصدر ذاته فإن الجمعية المغربية « أوفيد المغرب »، تهدف إلى مواكبة مخططات واستراتيجيات الحكومة وفقا للرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لجعل المغرب فاعلا رئيسيا على المستوى العالمي، في مجال الابتكار و الإبداع، والمساهمة في تنمية الرأسمال اللامادي الذي يشكل الثروة الأساسية التي لا تنضب للمملكة.

يشار إلى أن ماجد البوعزاوي عضو في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لجمعيات المخترعين، ومدير إدارة « التصنيف والتقييم » بالاتحاد الدولي لجمعيات المخترعين. كما يشغل عضوا في لجنة تحكيم دولية في العديد من فعاليات الاختراع والابتكار في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وفدرالية روسيا والصين وتركيا وتايوان وسنغافورة وبريطانيا العظمى وألمانيا ورومانيا والمغرب.