كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا أثناء زيارة الطبيب؟

2020-04-23T18:43:48+03:00
2020-04-25T06:16:19+03:00
الاخبار
سايسبريس23 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا أثناء زيارة الطبيب؟


لديك موعد مع الطبيب؟ هذا بحد ذاته مشكلة في زمن جائحة كورونا. فأغلب الوصايا ترجّح عدم زيارة الأطباء والعيادات والمشافي ما لم يكن الأمر ضرورياً، لكنّ الزيارة واجبة في بعض الحالات.

ما هي إجراءات الوقاية التي يتخذها الطبيب؟

*في البداية لابد من الإشارة إلى أنّه يفضل تأجيل الزيارات المنتظمة المتعلقة بإجراءات صحية قابلة للتأجيل، ويشمل ذلك حتى العمليات الجراحية القابلة للتأجيل، من قبيل تعديل الأنف، والجيوب الأنفية، وازالة التجاعيد، بل وحتى العمليات المتعلقة بالمفاصل، فإذا لم يكن المريض يعاني من آلام شديدة، فبالإمكان تأجيلها.

هذه نصيحتي النهائية هنا، لكن في حال اضطرار الإنسان لزيارة طبيب، أو على سبيل المثال مرافقة طفل لزيارة طبيب، فإن بعض العيادات تنظم دخول المراجعين بطريقة تمنع تزاحمهم في العيادة، وتوزعهم على غرف منتظرة بحيث لا يجتمع اثنان في غرفة واحدة، هذا يحتّم بالطبع أن تكون العيادة كبيرة، وفيها غرف انتظار متعددة للمراجعين.

بعض العيادات تزود المراجعين بكمامات وقاية عند دخولهم وتلزمهم بغسل اليدين وتعقيمهما بالمطهرات، وهي احتياطات قد تقلل من احتمال العدوى في حال كان أحد المراجعين مصاباً بالفيروس أو حاملاً له.

وفي بعض العيادات الصغيرة، يجب على المراجعين الانتظار خارج العيادة، في الشارع، أو في باحة أو حديقة البناية التي تقع فيها العيادة حتى خروج أحد المراجعين، كي يتاح للمراجع التالي الدخول، لمنع الاختلاط والتقارب بينهم.

*بوسع المراجع ارتداء كمامة طبية لحماية الأنف والفم، والحديث هنا يختص بكمامة FFP2 أو كمامة FFP3 التخصصية، ولكن في حال عدم توفرها، لاسيما أنها باتت سلعة نادرة في هذا الوقت وارتفعت أسعارها بشكل كبير، يفضّل وضع ايشارب أو شال صغير أو حتى خياطة قطعة قماش واقية للأنف والفم. والوقاية هنا تقع على المصاب أو الحامل للفيروس، فالكمامة تمنع تناثر رذاذ لعاب الفم والأنف من حامل للفيروس في حال اصابته، والكمامة بذلك تحمي الآخرين من العدوى أو تقلل من مخاطر انتقال الفيروس. وفي الوقت الحالي لا يوجد وسائل وقاية أكثر من هذه.

وكيف يحمي المراجع نفسه من احتمالات العدوى؟