مديرية الدراسات والتوقعات المالية تفيد ان مبيعات الاسمنت ستنخفض بأكثر من 19 في المائة حتى متم يوليوز

2020-08-27T20:45:00+03:00
2020-08-27T20:45:02+03:00
اقتصاد
سايسبريس27 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
مديرية الدراسات والتوقعات المالية تفيد ان مبيعات الاسمنت ستنخفض بأكثر من 19 في المائة حتى متم يوليوز


أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية، بأن مبيعات الاسمنت انخفضت ب19,5 في المائة حتى متم يوليوز 2020، بعد تسجيل ناقص 17,8 في المائة شهرا قبله، وزائد 3,3 في المائة خلال السنة المنصرمة.

وأوضحت المديرية، في مذكرتها حول الظرفية لشهر غشت الجاري، أن « قطاع البناء والأشغال العمومية سجل انخفاضا في مبيعات الاسمنت ب24,1 في المائة، الناجم عادة عن عطلة عيد الأضحى التي تزامنت مع هذا الشهر، وهذا بعد الارتفاع الملحوظ المسجل شهرا قبل ذلك (زائد 33 في المائة)، بعلاقة مع تدابير تخفيف الحجر الصحي ابتداء من 11 يونيو الماضي ».

وبخصوص عمليات تمويل القطاع العقاري، فقد عرفت زيادة خفيفة برسم الأشهر الستة الأولى من 2020 مقارنة مع الشهر السابق، أي بزيادة على أساس سنوي، لنمو القروض الممنوحة للقطاع العقاري ب1,6 في المائة، بعد زائد واحدا في المائة في متم ماي 2020، وزائد 3,3 في المائة سنة قبل ذلك.

وتعزى هذه الزيادة إلى تحسن نمو القروض الممنوحة للسكن ب1,8 في المائة (بعد زائد 1,1 في المائة، وزائد 4,9 في المائة)، والقروض الممنوحة للإنعاش العقاري ب0,4 في المائة (بعد زائد 0,1 في المائة، وناقص 0,6 في المائة).